أسباب النصر والتمكين

أسباب النصر والتمكين

من أسباب النصر والتمكين" (3)
السبب الثالث  : الإكثار من ذكر الله تعالى


قال تعالى : { اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ {45} العنكبوت


وقال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42) هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا (43) } الأحزاب


وقال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلَحُونَ {45} الأنفال


وقال تعالى:{ الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ {28} الرعد
وعن أبي هريرة رضي الله عنه, أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر, فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا هلموا إلى حاجتكم, قال: فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا.
قال: فيسألهم ربهم , وهو أعلم منهم, ما يقول: عبادي .
قالوا: يقولون يسبحونك, ويكبرونك, ويحمدونك, ويمجدونك .
قال: فيقول هل رأوني .
قال: فيقولون لا والله, ما رأوك .
قال: فيقول وكيف لو رأوني .
قال: يقولون لو رأوك كانوا أشد لك عبادة , وأشد لك تمجيداً وتحميداً, وأكثر لك تسبيحاً ...) الحديث . رواه البخاري .

وعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ألا أنبئكم بخير أعمالكم, وأرضاها عند مليككم, وأرفعها في درجاتكم, وخير لكم من إعطاء الذهب والورق, ومن أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟
قالوا : وما ذاك ؟ يا رسول الله . قال: ذكر الله .
وقال معاذ بن جبل رضي الله عنه : ما عمل امرؤ بعمل أنجي له من عذاب الله عز و جل من ذكر الله . رواه ابن ماجة والترمذي .

بقلـم: أدمنAug 09, 2012 التعليقات (0)

الزيارات (303)
قم بإضافة تعليق:
الأســم:
البريد الالكتروني:
عنوان التعليق:
نص التعليق:


لم يتم إضافة أي تعليقات بعد.